الرئيسية

جامعة الكويت: قبول 212 طالبا وطالبة من المقيمني بصورة غير قانونية في الفصل الاول من العام الدارسي (2021-2022)

أعلنت جامعة الكويت قبول 212 طالبا وطالبة من المقيمين بصورة غير قانونية خلال الفصل الأول من العام الدراسي (2021-2022).
وقال القائم بأعمال عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور مشعل الغربللي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن عدد الطالبات المقبولات من المقيمين بصورة غير قانونية بلغ 150 طالبة فضلا عن 62 طالبا يتوزعون على مختلف كليات الجامعة.
وأضاف الغربللي أن كلية العلوم جاءت في المرتبة الأولى من حيث قبول الطلبة المقيمين بصورة غير قانونية بواقع 50 طالبا وطالبة تليها كلية الآداب ب 45 طالبا وطالبة ثم كلية التربية ب 40 طالبا وطالبة.
وأوضح أنه تم أيضا قبول 18 طالبا وطالبة في كلية العلوم الحياتية و16 طالبا وطالبة في كلية العلوم الطبية المساعدة و13 طالبا وطالبة في كلية العلوم الاجتماعية و10 طلاب وطالبات في كلية الحقوق في حين توزع بقية الطلبة على مختلف الكليات الأخرى.
وأشاد بالتنسيق المستمر بين جامعة الكويت والجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية في عملية تسجيل الطلبة من فئة المقيمين بصورة غير قانونية.

بيان الجهاز المركزي حول تعليم المقيمين بصورة غير قانونية

أعلن الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية أن عدد الدارسين على نفقة الكويت من فئة المقيمين بصورة غير قانونية بلغ 33700 طالب وطالبة في العام الدراسي 2020 / 2021 منهم 20373 طالبا في مدارس التعليم الحكومي و13327 في مدارس التعليم الخاص ويتم دفع نفقاتهم عن طريق الصندوق الخيري.

وقال (الجهاز) في بيان صحافي اليوم الاحد ان المعلومات التي تم تداولها في إحدى الندوات وتناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عن تعليم فئة المقيمين بصورة غير قانونية في الكويت غير دقيقة تم الترويج لها لمزاعم جانبها الصواب وتخالف الحقيقة.

وأضاف انها كذلك تبخس جهود الدولة في ضمان التعليم وتجحد ما تم تقديمه من مساهمات من اجل تعميم التعليم لفئة المقيمين بصورة غير قانونية الامر الذي من شأنه «الاساءة الى صورة الكويت في الخارج وتشويهها للدور الانساني العظيم الذي تميزت به الكويت حكومة وشعبا».

وأوضح (الجهاز) ان الصندوق الخيري انشئ بقرار مجلس الوزراء 655 الصادر بتاريخ 7 سبتمبر 2003 القاضي بإنشاء صندوقين خيريين أحدهما للتعليم والاخر للصحة وحددت موارد الصندوقين من ما يخصص سنويا من ريع الاوقاف وبيت الزكاة اضافة الى ما يتم تلقيه من هبات وتبرعات من المؤسسات والافراد.

وأشار الى الاعانة السنوية للدولة التي بلغت 3 ملايين دينار كويتي سنويا بقرار مجلس الوزراء رقم 236 الصادر في 6 مارس 2005 وارتفعت إلى 4 ملايين دينار كويتي سنويا بقرار مجلس الوزراء رقم 1281 الصادر في 28 نوفمبر 2005 وتمت زيادتها إلى 6 ملايين دينار كويتي سنويا منذ 2010 بقرار مجلس الوزراء رقم 1481 بتاريخ 18 أكتوبر 2010.

ودعا الجهاز الجميع الى تحري الدقة وتتبع الحقيقة في كل ما ينشر من أخبار ويبث من تصريحات لاسيما في القضايا التي تمس سمعة الكويت وتسيء الى صورتها المشرقة.